non au racisme

 

الجمعية المغربية لحقوق الانسان

تصدر بيانا تضامنيا مع الزميل

عادل اربعي

------------------------------

 

سنوات العنصرية تجاه الريف

تعود للمنطقة من جديد

 

بيان ضد العنصرية 

 

تلقت ساكنة وفعاليات المجتمع المدني والجمعيات الثقافية والتنموية والحقوقية بالريف بإدانة شديدة للعمل العنصري والألفاظ النابية المتعصبة والرجعية تجاه الريف وأبناءه وكل من ينطق بالريفية لطبيب نكرة متخصص في تصفية الكلى  بميضار حين إهانته للزميل عادل أربعي احد أبناء الريف المناضلين مستفزا إياه بكونه ينتمي لمنطقة "الأوباش" والتي لا يمكن أن تنجب أذكياء ولا حتى اطر في المستوى دائما حسب الألفاظ العنصرية للنكرة الطبيب.  

أولا : وإذ ندين هذه الألفاظ العنصرية والتطرف اللغوي والثقافي لهذا الشخص،نذكر بالتزامنا بمبدأ التعدد الثقافي والمساواة واحترام الأخر، منددين بالتصرفات العنصرية اللامسؤولة التي تريد العودة بالبلاد إلى منزلقات خطيرة يختلط بها الحابل بالنابل بعدما لاحت في الأفق بوادر الانفراج الثقافي الحر، إيمانا بالدور الجوهري للتعدد اللغوي والثقافي في أي بلد كان لما لهذا الأخير من مساهمة في تنوع الإبداع لدى أبناء الوطن الواحد بتنوع لغتهم وفسيفساء تراثهم الثقافي.  

ثانيا : ان فعاليات المجتمع المدني وهي تندد بهذا التصرف العنصري والنابع من حقد وكراهية دفينين تجاه الأخر، تعبر عن تمسكها بالنضال المستمر حتى زوال ثقافة الحقد والعنصرية تجاه الريف وأبناءه من أمثال هذا الطبيب النكرة موجهة في الوقت نفسه أصابع الاتهام لأيادي خفية وراء التصرفات العنصرية وداعية حماة العدالة والثقافة بالبلاد إلى التحرك ضد من يريد العودة بالبلاد إلى الوراء بدل الانغماس في التنمية وتحدياتها. 

 

 

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire
 

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×