اخبار المهاجرين عبر العالم

أمام صمت سلطات الرباط، 

ضرب وهتك لأعراض العمال المغاربة باسبانيا

 

استيقظ العمال المهاجرون صباح أمس الخميس بضاحية مدريد الجنوبية على رنين رافعات الشرطة الاسبانية وهي تقتحم و تهدم بوحشية حي بأكمله، يقطنه مهاجرون جلهم مغاربة. فقد عمدت سلطات مدريد إلى هدم هذه المنازل كتنفيذ لقرار المحكمة القاضي بالقضاء على دور الصفيح بالضواحي حسب ما أورد ناطق باسم شرطة مدريد للصحافة الدولية.ومن جهة أخرى نددت جمعيات حقوقية اسبانية ومغربية بالطريقة التي تم بها تنفيذ حكم الإفراغ من طرف الشرطة، فقد جاء على لسان السيد"كمال الرحموني" رئيس جمعية العمال المغاربة باسبانيا ، أن السلطات الاسبانية تعاملت مع ساكنة حي " كانيادا ريال چاليانا" بطريقة لا إنسانية، بحيث أقدمت على هدم المنازل والناس بداخلها، وأقدموا على ضرب العمال المهاجرون بحيث نقل ثمانية جرحى للمستشفى في حالات متفاوتة الخطورة وذلك دون مراعاة العجزة والنساء والأطفال.إلى جانب ذلك ذكرت صحيفة "إلموندو" الاسبانية أن أكثر من 30.000 مهاجر مغربي بينهم رومانيون يقطنون الحي الصفيحي الأنف الذكر، وان السلطات كانت ومنذ عدة سنوات تبحث عن حلول لإفراغه.كما تناقلت عدد من وسائل الإعلام الدولية صور الهدم والضرب كما هو الشأن للأعمال الوحشية للإسرائيليين في الشرق الأوسط، وقد حملت عدة منظمات حقوقية اسبانية من بينها جمعية العمال المغاربة المهاجرون باسبانيا"حملت" المسؤولية لرئيس الوزراء "زباطيرو" الذي لم تحرك سلطاته ساكنا لإعادة إسكان المهاجرين كما ناشدت الجمعية ذاتها السلطات المغربية التدخل بعد البكم الذي أصاب السفارة المغربية بمدريد.  ويذكر أن عدد من الأحياء الهامشية يقطنه مهاجرون قدموا من عدة دول  من بينهم مغاربة، جزائريون،رومان،فنزويليون وكولومبيون، تنتشر هذه الأحياء بالضواحي الصناعية لعدد من المدن الاسبانية.

 MidarCityخط التحرير ل  

أربعي عادل - ميضار

  

 

 

 

 

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×